المنتدي التجريبي لاهلاوي اون لاين
يرجي التسجيل لكي تصلك اخر الاخبار غلي ايميلك الخاص وحتي تستطيع المشاركة معنا برايك

الاحتراف بعد الامم الافريقية حقيقة أم خيال ؟‏!‏

اذهب الى الأسفل

الاحتراف بعد الامم الافريقية حقيقة أم خيال ؟‏!‏

مُساهمة  admin في الإثنين مارس 22, 2010 10:38 am


الاحتراف بعد الامم الافريقية حقيقة أم خيال ؟‏!‏ عنوان يعبر عن جدل يسود أروقة الكرة المصرية حول مستقبل العديد من اللاعبين سواء بالاحتراف في أوروبا أو الخليج أو الاستمرار في الدوري الممتاز وارتداء الثوب المحلي‏.‏ والجدل ينحصر في مدي تأثير تألق اللاعب مع المنتخب الوطني بكأس الأمم الافريقية في الحصول علي فرصة احتراف حقيقية بأوروبا تحديدا‏.‏
الجدل يفرض نفسه بسبب الحديث الذي لاينقطع حاليا عن انتقال عدد كبير من اللاعبين إلي أوروبا بنهاية الموسم الحالي‏..‏ في الوقت الذي تؤكد التجارب حقيقة وهي خروج الأمم القارية من دائرة متابعة الاندية الأوروبية الكبري منذ نسخة‏2000‏ بنيجيريا بعكس الماضي حيث كانت البطولة هي الحدث الذي يشهد وجودا كبيرا للاندية لاكتشاف النجوم‏.‏
ومنذ نهاية كأس الأمم الافريقية الاخيرة والحديث لاينتهي عن احتراف للعديد من عناصر المنتخب الوطني سواء من كانوا ضمن القوام الاساسي أو من جلسوا علي دكة البدلاء‏..‏ دار الحديث عن انتقال عماد متعب وأحمد المحمدي ومحمود عبدالرازق شيكابالا إلي الدوري الانجليزي في الموسم المقبل‏..‏ ويردد وكيل اعمال عماد متعب أن هناك اندية تتابع متعب فيما حدد نفس الوكيل اسمي ناديي سندرلاند وويجان أتليتك لشراء أحمد المحمدي ووضع اسم شيكابالا كمرشح للانتقال إلي بلاكبيرن روفرز الانجليزي رغم عدم مشاركته مع المنتخب سوي في لقاء واحد في البطولة القارية‏..‏
وانضم إلي الدائرة هاني سعيد مدافع الفريق الأول لكرة القدم بنادي الزمالك بعد تعاقده مع شركة تسويق لاعبين انجليزية علي هامش اللقاء الودي الذي جمع مصر بإنجلترا أخيرا وكذلك محمد ناجي جدو هداف البطولة القارية برصيد‏5‏ أهداف وبطل الازمة الشهيرة بين الاتحاد السكندري والزمالك‏.‏
وظهر اسم جدو من قبل محمد مصيلحي رئيس ناديه كمرشح للانتقال إلي اوليمبيك ليون الفرنسي في نهاية الموسم الحالي‏..‏ والمثير ان الاسماء السابقة لم تحظ حتي الآن بعقود رسمية‏..‏ واللاعب الوحيد الذي تلقي عرضا رسميا للاحتراف كان عصام الحضري‏37‏ عاما ومن خارج أوروبا وتحديدا من نادي بالميراس البرازيلي الذي طلب شراءه ولم يلق العرض المالي اقناع مسئولي الاسماعيلي‏.‏
أما عن تجارب الماضي في بطولة الأمم الافريقية فننظر إلي تشكيلة المنتخب الوطني الفائز بلقب كأس الامم الافريقية نسخة‏2008‏ بغانا نجد ان الاحتراف المصري في الملاعب الاوروبية كان حافلا بالأزمات بدأت فور نهاية البطولة مباشرة بإصرار سيد معوض الظهير الايسر علي الانتقال إلي طرابزون سبورت التركي مقابل‏1.1‏ مليون دولار شاملة الاعارة لفترة وجيزة وظهر بعدها ان النادي التركي لم يكن سوي محلل استعان به الاهلي للحصول علي خدمات سيد معوض بعد رفض الاسماعيلي جماهيريا عرض الأهلي لضم اللاعب مباشرة ولم تكن تجربة طرابزون احترافا حقيقيا لسيد معوض وبعد‏9‏ أيام من احراز اللقب القاري كانت ثانية الصفقات هروب عصام الحضري حارس المرمي الفريق الكروي الأول بالنادي الأهلي إلي سويسرا ووقع هناك لمصلحة ا‏.‏ ف سي سيون الذي يلعب له الحضري لموسم ونصف الموسم لايزال الاهلي يبحث عن حقوقه المالية الضائعة في هروب حارسه كما نجح عمرو زكي في اقتناص عقد احتراف في ويجان أتلتيك الانجليزي لمدة موسم واحد علي سبيل الاعارة مقابل‏1.5‏ مليون جنيه استرليني بعد معركة كلامية واتهامات بالاعتداء صاحبت علاقته بممدوح عباس رئيس النادي وقته‏.‏
في الوقت الذي ذهب حسني عبدربه لاعب الوسط والذي حاز لقب افضل لاعبي البطولة القارية إلي الخليج ليلعب معارا من الاسماعيلي لاهلي دبي الاماراتي لمدة موسمين‏.‏
وذهب أيضا إلي الخليج في نهاية الموسم‏2008/2007‏ عماد متعب رأس الحربة الاهلاوي الذي جرت اعارته إلي اتحاد جدة السعودي مقابل‏600‏ ألف دولار والمثير ان التجارب الاربع بدأت بنجاح ثم تراجع واخفاق مع استبعاد صفقة المحلل التركي الخاصة بسيد معوض الذي انتقل إلي الاهلي بعد‏4‏ أشهر من رحيله إلي طرابزون سبورت التركي‏.‏
وجرت محاولات استقطاب لاعبين آخرين من التشكيلة الفائزة خارج الدوري المصري لم يكتب لها النجاح كصفقة استعارة الهلال السعودي لمحمد أبوتريكة لاعب وسط الاهلي‏.‏
ومن يتابع التتويج المصري في نسخة القاهرة‏2006‏ يجد أن التشكيلة التي فازت بالكأس ضمت وقتها ثلاثة محترفين فقط هم أحمد حسن وأحمد حسام ميدو وعبدالظاهر السقا لم تقدم سوي محترف مصري واحد بعد نهاية البطولة في تجربة فاشلة لم يكتب لها النجاح وانتهت بعد‏14‏ شهرا من بدايتها وعقب احراز المنتخب لقبه الأول في الالفية الثالثة مباشرة تم ابرام صفقة وحيدة هي انتقال وعمرو زكي من انبي إلي لوكوموتيف موسكو الروسي مقابل‏1.7‏ مليون يورو وهي الصفقة التي لم يكتب لها النجاح بسبب عدم قدرة عمرو زكي علي الاجادة في الاجواء الباردة وانتهت بعد‏4‏ أشهر وعاد اللاعب إلي القاهرة ليوقع لمصلحة الزمالك‏.‏
ومابين انجاز‏2006‏ وانجاز‏2008‏ احترف ثلاثة لاعبين آخرين في اوروبا لكن دون أن يكون لنسخة‏2006‏ بل عن طريق السيديهات لمباريات محلية وعلاقات مع وكلاء اللاعبين وهي تجارب لم يكتب لها النجاح وهي احتراف ابراهيم سعيد في كونيا سبورت التركي وأحمد فتحي في شيفليد يونايتد الانجليزي ومحمد شوقي في ميدلسبره الانجليزي والأخير هو الوحيد الذي لايزال يلعب في أوروبا وانضم إلي قيصري سبورت التركي في يناير الماضي للهروب من تجميده المستمر علي دكة بدلاء البورو‏..‏ في الوقت الذي انتهت رحلة أحمد فتحي بعد‏9‏ أشهر وعاد ليوقع إلي الاهلي‏.‏
البطولة القارية كانت هي البوابة السحرية لدخول اللاعب المصري إلي الملاعب الاوروبية في عقد التسعينيات وحتي نسخة نيجيريا وغانا عام‏2000‏ آخر نسخة اهتمت بها اندية أوروبا بعد تطبيق سياسة انشاء الاكاديميات في القارة السمراء لاكتشاف اللاعبين وهم في سن صغيرة دون تحمل أعباء مالية ضخمة‏.‏
وأزهي فترات الاحتراف بعد نهائيات كأس الأمم الافريقية كان بعد احراز المنتخب الوطني اللقب القاري في نسخة بوركينا فاسو‏1998‏ وقتها كانت تشكيلة المنتخب تضم ثلاثة محترفين هم حازم امام بأودينيزي الايطالي وهاني رمزي بفردربريمن الالماني وياسر رضوان بها نزاروستوك الالماني بالإضافة إلي عبدالستار صبري الذي وقع قبل البطولة لمصلحة تيرول النمساوي ووبعد التتويج القاري فاوضت الاندية الاوروبية للتعاقد مع القوام الاساسي للتشكيلية الفائزة بكأس الامم الافريقية ومع نهاية موسم‏1998/1997‏ تم الاعلان عن انتقال اربعة لاعبين للملاعب الاوروبية وهم نادر السيد حارس المرمي المنضم إلي كلوب بروج البلجيكي مقابل‏200‏ ألف دولار وسمير كمونة قلب الدفاع إلي كايزر سلاوترن الألماني وذهب مدحت عبدالهادي إلي كوجالي سبورت التركي مقابل‏400‏ ألف دولار وبنفس النادي احترف أحمد حسن لاعب الوسط‏,‏ المدافع مقابل‏400‏ ألف دولار وكان مقررا ان يحترف حسام حسن كابتن المنتخب وهدافه الأول في نسخة بوركينا فاسو بصفوف فريق الطاي سبورت وتم توقيع التعاقد الرسمي لكن تراجع حسام حسن عن تفعيل التعاقد وفضل الاستمرا في الاهلي وبعد ثلاثة اشهر من ابرام تلك الصفقات وقع محمد عمارة الظهير الايسر وأحد نجوم انجاز بوركينا فاسو لمصلحة هانزا روستوك الالماني وفي نهاية الموسم التالي‏1999/1998‏ كان هناك أربعة لاعبين ممن حازوا الكأس القارية خاضوا بدورهم تجارب احترافية في أوروبا وهم عبدالظـاهر السقا قلب الدفاع المنتقل إلي دينزلي سبورت التركي مقابل‏600‏ ألف دولار ومحمد يوسف المنتقل لنفس النادي في صفقة انتقال حر وكذلك طارق مصطفي الذي احترف في انقره التركي أيضا دون رسوم انتقال لانتهاء عقده في الزمالك وأخيرا اسامة نبيه مهاجم الزمالك ولاعب الوسط بالمنتخب لأحد الاندية التركية ليصل اجمالي اللاعبين المحترفين في أوروبا من خلال تألقهم في كأس الامم الافريقية إلي‏9‏ لاعبين دفعة واحدة وهو أكبر عدد من تجارب الاحتراف للاعب المصري بعد المونديال القاري‏.‏
وفي كأس الأمم الافريقية بجنوب إفريقيا عام‏1996‏ قدم رود كرول المدير الفني وقتها نجمين جديدين هما ياسر رضوان الظهير الايمن وحازم أمام صانع الالعاب اللذن تألقا بشدة في البطولة وحازا علي عقدين فانتقل ياسر رضوان إلي هانزار وستوك الالماني وحازم أمام إلي أودينيزي الايطالي‏.‏

avatar
admin
Admin

عدد المساهمات : 4050
تاريخ التسجيل : 02/01/2010

http://ahlawyonline.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى