المنتدي التجريبي لاهلاوي اون لاين
يرجي التسجيل لكي تصلك اخر الاخبار غلي ايميلك الخاص وحتي تستطيع المشاركة معنا برايك

عصام الحضري إلى أين ؟

اذهب الى الأسفل

عصام الحضري إلى أين ؟

مُساهمة  admin في السبت مارس 13, 2010 7:58 am


منذ انطلقت مسيرة تألقه وعرفته الجماهير حارساً عملاقاً وزعيماً بين أقرانه، لم يغب عصام الحضري حامي العرين المصري وأفضل حارس في إفريقيا عن الأنظار، ولم يتوارى أبداً وظل حديث الوسط الرياضي المصري لتألقه أحياناً وكثيراً لمواقفه المثيرة للجدل.

لقد شغل صاحب قصة "الهروب الكبير" في الكرة المصرية، الرأي العام منذ عامين تقريباً وبات مثار حديث كل بيت مصري عندما هرب من النادي الأهلي يوم الإحتفال بتتويج المنتخب المصري بطلاً لإفريقيا في 2008، فبات مكروهاً من الغالبية العظمى، وحصل على تعاطف البعض الذين باركوا خطوته "المثيرة للجدل" على إعتبار أن السن يتقدم به وإنها آخر الفرص المتاحة للإحتراف، وإلى آخره من التبريرات الواهية التي لا تعرف إحترافاً ولا تدرك أبسط قواعد الإلتزام .. وها هو يشغل الرأي العام مجدداً، بعدما تنكر للإسماعيلي النادي الذي إرتضى بالتعاقد معه وأعاده إلى مصر مجدداً في ثوب الأبطال، وأثبت لجماهيره إنها لم تكن على صواب عندما أيدته وساندته وآزرته حتى يحافظ على لقب الأفضل في إفريقيا الذي عاد به من أنجولا كدأبه في النسخ الأخيرة من الكرنفال الإفريقي الكبير.

الحضري الذي عرفته الجماهير نجماً متألقاً في النادي الأهلي صال وجال في الملاعب الإفريقية والمحلية وساهم في تحقيق عدد هائل من البطولات لفريقه وهو قائد أو حتى بعدما غضب عليه البرتغالي مانويل جوزيه وسحب منه شارة القيادة لمصلحة شادي محمد غير المتواجد حالياً مع الفريق، عاش خلال عامين فقط أزمات بالجملة صنعها هو بنفسه لنفسه ولأسباب غير معروفة حتى الآن .. فبعد أن كان ملكاً متوجاً على عرش قلوب الأهلاوية، ترك كل شيء خلفه وتقمص دور البطولة لفيلم "الهروب الكبير" إلى سيون بعد أيام من حصوله على لقب أفضل حارس إفريقي بكأس الأمم التي استضافتها غانا وتوج "الفراعنة" بلقبها.

وأصبح الحضري لاعباً في سيون وسط توقعات بعقوبات كبيرة ومؤثرة بعد تقديم الأهلي شكواه لـ "الفيفا"، وبعد صدور الحكم بايقافه أربعة أشهر وتغريم ناديه، ظل الطرفان متحدان يدافعان عن بعضهما البعض ويتحدثان بصورة موحدة، ولكن لأن النادي السويسري علم بأنه سيفشل في تسويقه لنادي أوروبي أكبر والربح من ورائه وهي سياسة عرف بها منذ زمن بعيد، ولأن الحضري أدرك بأنه لن يستفيد من تواجده في سويسرا بعدما جلب للنادي الأزمات والمشاكل، واتضح أن حديثه عن العروض الفرنسية والبلجيكية مجرد تصريحات وأوهام ليس لها علاقة بالواقع، إتفق الطرفان على أن يفترقا بعد قصة "فشل" توقعها كل من اطلع على تفاصيلها منذ البداية باستثناء اثنين فقط هما اللاعب والنادي السويسري.

وبعد شد وجذب وزيارات مكوكية من مسئولي الإسماعيلي لسويسرا، ومفاوضات استمات نصر أبو الحسن رئيس النادي الإسماعيلي لإتمامها، واستقبال لا يناله سوى الفاتحين والمحاربين المنتصرين، وصل الحضري إلى الإسماعيلية ومنح مكاناً أساسياً في فريقه على حساب حارسين كبيرين تفانا في خدمة النادي وحُجبا مباشرة وتواريا فور قدومه هما محمد صبحي ومحمد فتحي، وذهب بفضل قلعة الدراويش في تمام الجاهزية مع منتخب بلاده في أنجولا، غير إنه فضل من جديد أن يبقى في عالم السينما، متقمصاً هذه المرة فيلم "خرج ولم يعد"، فرفض الحضور للتدريبات ثم عاد بعد محايلات وجلسات ومفاوضات، قبل أن تبدأ قصة بالميراس والعرض البرازيلي المزعوم وتنتهي بفشل معتاد، لتبدأ أخرى حرص فيها على التغيير حتى لا يكرر أدواره "السينمائية" فشارك في التدريبات لكنه رفض أن يلعب المباريات !!

ماذا يريد الحضري؟ وإلى أين يسير؟، وما هي الأسباب وراء مواقفه الغريبة وخطواته غير المحسوبة دائماً .. هل يبحث عن المال أم يعتقد خطأً أن مالم يحققه على مستوى الإحتراف في مسيرة تمتد لأكثر من 20 عاماً، يمكن أن يصبح واقعاً في نهاية مشواره مع الكرة .. إنها أسئلة محيرة تبحث عن حلول، لكن أياً كانت الأسباب التي حولت صانع أفراح الجماهير المصرية واللاعب الذي ظل حلم جميع الأطفال ممن ينتمون للأهلي والمثل والنموذج الذي يسيرون على خطاه قبل أن يتحول لقصة مملة ويصبح من الماضي بالنسبة لهم، فان المسألة كلها تتمحور حول الإلتزام والإحتراف بمعناه الحقيقي، والذي لا يتطلب أوراقاً أو عقوداً يتصارع عليها الطرفان، بل الكلمة بذاتها عقد من صانها حفظ لنفسه مكانته وكرامته، ومن أهدرها حق له أن يتوقع المزيد من قصص الفشل وينتظر نهاية حزينة لمشوار أسطوري وكبير.
avatar
admin
Admin

عدد المساهمات : 4050
تاريخ التسجيل : 02/01/2010

http://ahlawyonline.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى